HomeNewالمجلس الوطني للمعارضة العراقية يوجه رسالة مباركة إلى الرئيس الأمريكي الجمهوري دونالد...

المجلس الوطني للمعارضة العراقية يوجه رسالة مباركة إلى الرئيس الأمريكي الجمهوري دونالد ترامب

 

                                                      بسم الله الرحمن الرحيم.                                         العدد /٨٦٠

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

فخامة الرئيس دونالد ترامب  المرشح لرئاسة الولايات المتحدة الأمريكية المحترم.

تحية وتقدير.

نُبارك لِفخامتكم نيابةً عن المجلس الوطني للمعارضة العراقية والشعب العراقي، فوزكم في الانتخابات الأولية بولاياتٍ عدة، في الترشح لرئاسة الولايات المتحدة الأميركية، ونظن أن فوزكم في الرئاسة سيجعل العالم أكثر سِلماً وسلاماً، وسيكون هناك حل عادل لكثيرٍ من قضايا العالم وتعقيداتها وتداخلاتها، والسعي للحفاظ على القيمِ الإنسانية والمباديء والمصالح المشتركة في أوكرانيا مع روسيا وفي أوربا وكذلك الصين، وصناعة حل عادل وشامل للقضية الفلسطينية وإيقاف الحرب وإعادة المهجرين والأسرى من الطرفين وحماية المدنيين في كل مكان، وصناعة حلول لأغلب قضايا الشرق الأوسط وبالأخص الحل العادل والمنصف للقضية العراقية، وإعادة العراق لنظامٍ وطنيٍ حقيقيٍ يحافظ على مصالحهِ ومصالح الولايات المتحدة الأمريكية وتوثيق العلاقة بين البلدين للإسهام في نشرِ العدل الإنساني في العالم، وأنتم تقودون أمريكا بقيادة حازمة.

ونأمل ان يُتَوَج نجاحكم بالوصول الى الرئاسةِ في نهاية هذا العام، للعملِ على إصلاحِ الوضع في الولايات المتحدة الأمريكية والعالم، والدفاع عن الانسانِ والفطرة الانسانية حيثما حلَّ زماناً ومكاناً.

ولا بد من الإشارة إلى تحمل الحزب الجمهوري خاصةً والإدارة الأمريكية مسؤولية إعادة العراق بشكلٍ موحدٍ إلى نظامٍ سياسيٍ وطنيٍ رئاسيٍ مركزيٍ كفوءٍ خدمي، والعمل المشترك لإعادة إعماره بمساعدة الولايات المتحدة الأمريكية وشركاتها الكبرى، وحماية حقوق الانسان فيه، لتحقيق التعايش السلمي بين مكوناته، واستثمار ثرواته مقابل التنمية، وبناء علاقات دَولية متوازنة، وأن يكون جزءاً من السِلمِ الدولي، وإبعاد إيران ومليشياتها الإرهابية عن التدخل في شؤونه وإيقاف نهب ثرواته وخيراته، فالشعب العراقي يرفض النظام السياسي الحالي الطائفي العِرقي المُشَوَّه، والدليل ماحدث في مقاطعة الانتخابات البرلمانية والمحافظات المزورة، بنسبة ٩٠ % تسعين بالمائة، وما حدث في ثورة تشرين السلمية التي استمرت لعدة سنوات قَدَّم فيها الشعب العراقي عشرات الآلاف من الشهداء والجرحى.

تقبلوا احترامنا وتقديرنا.

                                                                          أ. د. عبدالناصر الجنابي.

                                                                           رئيس المجلس الوطني للمعارضة العراقية.

                                                                        ٨ / ٨ / ١٤٤٥ هجرية. ١٨ / ٢ / ٢٠٢٤ ميلادية.

 

                                                          In the name of God the Most Gracious, the Most Merciful.                       No. / 860

 

Your Excellency President Donald Trump, honorable candidate for the presidency of the United States of America.

On behalf of The National Council for Iraqi Opposition and the people of Iraq, we congratulate Your Excellency on your victory in the primary elections in several states and for  the nomination to the presidency of the United States of America.

We believe that your presidency will make the world more peaceful, and there will be a just solution to many of the world’s issues and its complexities.

We hope for the preservation of human values, principles, and common interests in Ukraine ,Russia, Europe, as well as China. We hope for a fair and comprehensive solution to the Palestinian issue, the cessation of war, the repatriation of refugees and prisoners from both sides, and the protection of civilians everywhere.

We hope for the creation of solutions to most of the issues in the Middle East, particularly a fair and just solution to the Iraqi issue, and the restoration of Iraq to a genuine national system that preserves its interests as well as the interests of the United States of America, and strengthens the mutual relationship between the two countries and to contribute to the promotion of humanitarian justice in the world, under your firm leadership of the United States of America .

We hope that your success will culminate in reaching the presidency at the end of this year to work on reforming the situation in the United States and the world, and to defend humanity and human instinct wherever and whenever needed the most.

It is necessary to mention the responsibility of the Republican Party, especially the American administration, in reuniting Iraq under a unified political system, a comprehensive presidential centralized system that is efficient and service-oriented.

Joint efforts are needed to rebuild Iraq with the assistance from the United States of America and its major corporations, and to protect human rights in Iraq in order to achieve peaceful coexistence among its components and investing in  its wealth for development and the establishment of balanced international relations.

Iraq should be a part of international peace, while keeping Iran and its terrorist militias away from interfering in its affairs, stopping the looting of its wealth and resources.

The Iraqi people reject the current sectarian and ethnic distorted political system, as evidenced by what happened in the boycotted and forged (by an average of 90%) parliamentary and local provinces elections held in the country.

It was also demonstrated in the peaceful October Revolution, during which the Iraqi people sacrificed tens of thousands of protesters.

With our respect and appreciation.

 

                  Prof. Dr. Abdulnaser Al-Janabi.

President of the National Council of the Iraqi Opposition.

                8/8/1445 Hijri.2/18/2024 Georgian

 

مقالات لها علاقة

Most Popular