Homeموقع مركز الرافدين الدولي للعدالة وحقوق الانسانمتابعاتالمجلس الوطني للمعارضة العراقية : الثورة العراقية مستمرة حتى إسقاط ولاية الفقيه...

المجلس الوطني للمعارضة العراقية : الثورة العراقية مستمرة حتى إسقاط ولاية الفقيه ‎

المجلس الوطني للمعارضة العراقية : الثورة العراقية مستمرة حتى إسقاط ولاية الفقيه ‎

رؤية – سحر رمزي

بغداد – أصدر المجلس الوطني للمعارضة العراقية، برئاسة الدكتور عبدالناصر الجنابي، بيانا هاما بمناسبة ذكرى ثورة  25 أكتوبر ” ثورة تشرين المباركة ” وجاء البيان يؤكد أن الثورة مستمرة  حتي تسقط ولاية الفقيه، و الجنابي يؤكد ثمن الحرية غاليا ولن يضيع،  وجاء في البيان أيضًا، أن  المجلس الوطني للمعارضة العراقية بكل مؤسساته جزء من الثورة ومعها حتى النهاية ، وستتحقق الأهداف السامية لاستعادة سيادة العراق.

وجاء في البيان، أيضا: يا شعبنا العراقي الصابر، تمر علينا الذكرى السنوية لثورتكم ثورة  تشرين المباركة، ثورة الحق ضد الباطل، ثورة العز والشرف والكرامة، هذه الثورة الكبرى التي قامت لتهدم عروش الطغاة والظلم والظالمين، وتنهي الحقبة المظلمة التي خيمت على أرض العراق وسمائه، وطال أمدها بفعل الإحتلال وأعوانه وأدواته، ولتحرير العراق تحريرا شاملا وكاملا، وبناء عراق جديد موحد ومستقل ، ينعم أبناؤه بحياة آمنة وكريمة.

لقد تصدت ثورتكم لكل من أراد أن يخترقها ويطمس هويتها من أتباع الطغمة السياسية التي جاءت بها قوى الاحتلال، ومكنتها من السيطرة على مقدرات العراق وخيراته، وتسببت بتدمير البلد وبناه التحتية، وقتلت أبناءه وهجرتهم بسياق عمل ممنهج لتنهي قوام وتاريخ هذه الدولة التي ضربت جذورها في عمق التاريخ .

إن ابناءكم الشباب الذين قدموا التضحيات الجسام، يدركون أن ثمن الحرية غالٍ، فأرخصوا دماءهم وأرواحهم فداء لاستعادة وطنهم وكرامتهم، إن دماءهم وأرواحهم لن تذهب سدى بإذن الله.

لقد عرف العالم أجمع بثورتكم الكبرى وساندوها ، ويترقبون اليوم الذي تحققون فيه اهدافكم السامية التي خرجتم من أجلها.

إن المجلس الوطني للمعارضة العراقية منكم وإليكم، ويعاهدكم في المضي قدما مع جميع الثائرين في النضال من أجل إسقاط النظام السياسي التدميري المفسد برمته واستعادة العراق وسيادته.

الله أكبر.. وليثر كل العراقيين، وبمختلف شرائحهم وأعراقهم.

الله أكبر.. ولتكن ثورة بيضاء بحجم العراق وتاريخه.

الله أكبر.. وليشارك فيها كل الرجال والنساء.

الله أكبر.. والنصر قريب بإذن الله.  

وَمَا ٱلنَّصْرُ إِلَّا مِنْ عِندِ ٱللَّهِ ٱلْعَزِيزِ ٱلْحَكِيمِ.   

مقالات لها علاقة

Most Popular